من نحن اتصل بنا
الاثنين, 2 ايلول 2014
بغداد الآن:
الطقس
بغداد

الان

اليوم
الصغرى:
العظمى:

غدا
الصغرى:
العظمى:
محليات
كربلائيات ينتقدن أصوات "النساء النشاز" اللواتي طالبن بأن تخلع المسلمة عفّتها اسوة "بالكافرين"
حجم الخط :

الكاتب:    المحرر: br    المراسل: ta
عدد القراءات: 1112
2014/03/15 12:55

الغد برس/ كربلاء: أعلن العشرات من نساء كربلاء، السبت، عن تأييدهن لتشريع القانون الجعفري، معتبرات أن القانون ينصرهن كنساء، فيما انتقدن بعص أصوات "النساء النشاز" اللواتي طالبن بأن تخلع المرأة المسلمة حجابها وعفتها اسوة بالدول "الكافرة".

وقالت النساء في بيان لهن تلي على هامش التظاهرة التي نظمت امام مبنى مكتب مجلس النوب وسط مدينة كربلاء، اليوم السبت، وحضرته "الغد برس"، "اننا النسوة المسلمات العراقيات خرجنا اليوم لنعلن تأييدنا وبقوة لتشريع القانون الجعفري لأنه قانون ينصرنا كنساء وهو حق من حقوقنا كباقي الطوائف الاخرى التي تحكمها قوانينها الخاصة بها.

وأضاف البيان أن "الدستور العراقي بمادتيه (41) و (17) كفل حق انشاء هكذا محاكم وقوانين"، معربا عن "استغرابه من عدم خروج نساء العراق للمطالبة بمحو الامية وتغيير الوضع الصحي المتردي وغيرها من الاصلاحات".

وانتقد البيان "خروج بعض النساء العراقيات التي تدعي لنفسها الحرية المزيفة بعيدا عن الحشمة والحياء لرفض هذا القانون تحت حجج واعتراضات ساذجة لا تنطوي على النساء المسلمات الملتزمات"، متهما "من خرجنَ لرفض القانون الجعفري بأنهن لا يمثلن المرأة العراقية المسلمة والملتزمة وانهن يريدن بأصواتهن النشاز ان تخلع المرأة المسلمة حجابها وعفتها اسوة بالدول الكافرة .

كما انتقد البيان "وزيرة المرأة العراقية لموقفها الرافض للقانون الجعفري والذي بدا واضحا خلال جلسة مجلس الوزراء، وكذلك موقف المبعوث الاممي في العراق نيكولاي ملادينوف أزاء القانون الجعفري"، معتبرا ذلك "تعدي على حقوق الاغلبية الشيعية بقانون ينظم حياتهم وسلوكهم".

ودعا بيان نساء كربلاء إلى أن "يكون موقف الامم المتحدة عاملا مساعدا وضاغطا باتجاه وضع الحلول وحل المنازعات وليس ان يكون جزءا من المشكلة ويصطف مع القلائل ضد الاغلبية"، مطالبا "البرلمان العراقي بإقرار القانون الجعفري وعدم الاستسلام للأصوات المتناثرة التي لا تمثل المرأة العراقية".

يذكر أن قانون الاحوال الجعفرية أثار جدل في الاوساط السياسية والاجتماعية، فمنهم من يراه مجحفا بحق المرأة ومنهم من يرى أنه غير مجحف، سيما أنه غير ملزم لبقية الطوائف.

أرسل تعليقاتك
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التعليق:  
رمز التحقق: