جهاز مكافحة الإرهاب: المدنيون يجعلون تحرير الموصل من اصعب المعارك

2016/11/06 07:13
عدد القراءات: 1249

ترجمة/ الغد برس:

قامت القوات العراقية، اليوم الاحد، بعملية تطهير واسعة للأحياء الشرقية التي تمت استعادتها في الموصل، في حين حصلت تفجيرات في ارجاء اخرى من البلاد اودت بحياة حوالي عشرين شخصا.

وبتسليط الضوء على العمليات القادمة فأنها ستكون أبطأ وتيرة، لان احراز تقدما سيكون في احياء مأهولة بالسكان بكثافة اكثر من مما سبقها، وانها لن تكون معتمدة تماما على الغارات الجوية.

وقال ضابط في جهاز مكافحة الإرهاب المقدم مهند التميمي، ان "هناك اعدادا هائلة من المدنيين، ونحن نقوم بحمايتهم"، مبيناً ان "هذه واحدة من اصعب المعارك التي خضناها لحد الان".

هذا وقد حاول مقاتلو داعش دفع قوات مكافحة الارهاب الى الوراء في الجزء الجنوبي من حي كوكجلي الذي تمت استعادته سابقا، وجرت يوم السبت مواجهة استخدم فيها مقاتلو داعش الهاونات والقناصة على بعض اسطح المنازل الا ان القوات العراقية تمكنيت من الرد السريع بقصف مدفعي وبالهاونات والاسلحة المتوسطة.

وتابع التميمي "نحن قادرون على مقاتلة داعش رغم الانفاق والاليات المفخخة، لكن المدنيين هم التحدي الاكبر".

المصدر: اسوشييتد برس

ترجمة: "الغد برس"


علق هنا