روحاني ينعى رفسنجاني ويعلن غداً الثلاثاء "عطلة عامة" في إيران

2017/01/09 19:21
عدد القراءات: 1012

متابعة/ الغد برس:

نعى الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الإثنين، الرئيس الأسبق الراحل، أكبر هاشمي رفسنجاني، الذي توفي أمس الأحد.

وأعلنت إيران الحداد العام لمدة ثلاثة أيام بما في ذلك يوم عطلة عامة غداً الثلاثاء، بعد وفاة رفسنجاني الذي حكم البلاد بين عامي 1989 و1997، ويعد من الرموز المهمة في ثورة عام 1979 التي أطاحت بحكم الشاه محمد رضا بهلوي.

وتمثل وفاته ضربة للرئيس المعتدل روحاني قبيل انتخابات الرئاسة في أيار المقبل الذي تحالف مع رفسنجاني للفوز في انتخابات 2013، وواصل محاولة حل الأزمة طويلة الأمد مع الغرب بشأن البرنامج النووي.

وقال روحاني أثناء زيارة المسجد الذي نُقل له جثمان رفسنجاني في شمال طهران: "انخرط السيد هاشمي دوماً في الأوقات الصعبة. لم يهرب أبداً من المشكلات. لم تبعده المصاعب أبداً عن مساره المختار. ساند الإمام الخميني دائماً طيلة حياته. وحتى آخر دقيقة في عمره ساند الزعيم الأعلى. أرشد الناس دائماً للطريق القويم بشجاعة. وأرشد الشباب للطريق بشجاعته وعقله المنفتح".

وأضاف "الأمر مُحزن. كان لا يزال لديه العديد من الأحلام من أجل كرامة البلاد. كان لا يزال لديه العديد من الأحلام.. من أجل النظام والثورة. آمل أن نتمكن جميعاً من السير على خطاه، وأن يملأ شبابنا ومفكرونا وخبراؤنا الفراغ الذي تركه بحيث نصل بهذه الثورة، وهذا النظام إلى النقطة التي يريدها الشعب، وهذه كانت نية الإمام ونية الزعيم الأعلى اليوم".

وتقام جنازة رفسنجاني في العاصمة الإيرانية غداً الثلاثاء 10 يناير(كانون الثاني).


علق هنا