النائب محسن السعدون

حزب بارزاني: حكومة الاقليم لن تتسلم مذكرات قبض بحق سياسيين متهمين بالتعاون مع داعش

2017/01/11 13:29
عدد القراءات: 512

بغداد/ الغد برس:

أكد النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، محسن السعدون، اليوم الأربعاء، أن حكومة إقليم كردستان لم تستلم أي مذكرات إلقاء قبض على السياسيين الذين يتهمهم البعض بالتعاون مع داعش ويسكنون حالياً في اربيل.

 وقال السعدون لـ"الغد برس"، إن "حكومة إقليم كردستان لا تمنع أي سياسي يريد الدخول إلى كردستان"، مشيرا إلى أن "كردستان استقبلت العوائل النازحة من الانبار وصلاح الدين ونينوى باعتبارهم عراقيين على الرغم من ان استقبالهم له تأثيرات اقتصادية".

وأضاف، أن "حكومة إقليم كردستان لم تستلم أي مذكرات إلقاء القبض على بعض السياسيين الذين عليهم الشبهات بالتعاون مع الإرهابيين، وفي حال أصدرت السلطة القضائية أمراً بإلقاء القبض يمكن من خلاله تنفيذ الأمر مع حكومة كردستان".

وتابع، أن "هناك الكثير من الأقاويل تُشير على وجود أوامر إلقاء القبض على بعض السياسيين في اربيل، إلا أنه لا صحة لتلك الأقاويل"، متابعاً "يجب أن تكون هناك مذكرات إلقاء قبض من المحاكم المختصة لتكون الآليات بشكل رسمي".

وكان النائب عن جبهة الإصلاح، اسكندر وتوت، قد أكد في تصريح لـ"الغد برس"، يوم أمس الثلاثاء، أن محافظة اربيل في إقليم كردستان تؤوي الكثير من النواب والسياسيين والشخصيات الذين يقفون ضد سيادة العراق وأمنه، حسب قوله.


علق هنا