الكاظمي يؤكد أهمية دفع الاستثمارات السعودية في العراق الى الامام

بغداد/

أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية والأمنية مع المملكة العربية السعودية، لافتا الى تفعيل مخرجات الإجتماع الأخير للجنة التنسيقية بين البلدين.

وقال مكتب الكاظمي، في بيان، إن “رئيس مجلس الوزراء استقبل نائب وزير الدفاع نائب رئيس هيئة الصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية الأمير خالد بن سلمان والوفد الرسمي المرافق له”.

ولفت رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء، الى “أهمية تطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين، في مختلف المجالات الإقتصادية والسياسية، فضلًا عن التعاون الأمني في مجال الحرب على فلول داعش الإرهابية.

وشدد على “أهمية تفعيل النتائج الإيجابية التي أثمرت عن الإجتماع الأخير للجنة التنسيقية العراقية السعودية، والدفع بملف الإستثمارات السعودية في العراق الى الأمام، في مجال الإعمار ومختلف القطاعات الأخرى”، موضحا أن “المرحلة الحالية من العلاقات الثنائية تشهد خطوات مثمرة، بما يصبّ في مصلحة البلدين وتعزيز أمن واستقرار المنطقة وترسيخ التنمية المستدامة فيها”.

ووجه القيادات الأمنية في وزارة الدفاع الى “ضرورة تعزيز التعاون الأمني مع نظرائهم السعوديين بما يخدم استقرار البلدين وأمنهما الداخلي.

من جانبه، نقل الأمير خالد بن سلمان “تطلع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الى تعزيز التعاون الثنائي وتوطيد العلاقات على مختلف الصعد”، موضحا توجيهات الملك الى “جميع أجهزة المملكة بالإنفتاح على العراق وتعضيد التعاون المشترك في مختلف المجالات”.

وبحث رئيس الجمهورية برهم صالح، الثلاثاء، مع نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز، أهمية تعزيز العلاقات الثنائية وتنميتها، ودور العراق في ترسيخ أمن واستقرار المنطقة.

ووصل في وقت سابق من اليوم، نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان إلى بغداد على رأس وفد أمني رفيع.

وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أجرى زيارة في اذار الماضي، الى الرياض، وبحث مع ولي العهد محمد بن سلمان تعزيز العلاقات الاقتصادية والأمنية بين البلدين، فيما تم توقع 5 اتفاقيات في عدة مجالات ملفات اقتصادية وأمنية، من بينها تفعيل النقل البري التجاري بين البلدين.

اخبار ذات صلة

Exit mobile version