حكومة إقليم كردستان تجدد دعمها لعبد المهدي وتحذر: لا نقبل بتقليص حقوقنا الدستورية

حكومة إقليم كردستان تجدد دعمها لعبد المهدي وتحذر: لا نقبل بتقليص حقوقنا الدستورية

بغداد/ الغد برس:

جدد مجلس وزراء إقليم كردستان، اليوم الأربعاء، دعمه لحكومة عبد المهدي وحزم الاصلاحات التي قدمها لخدمة المواطنين، فيما أكد رفضه أي مسعى لتقليص السلطات والحقوق الدستورية للإقليم.

 

 

وعقد مجلس وزراء الاقليم جلسة تابعتها "الغد برس"، إذ أكد رئيس الحكومة مسرور بارزاني أن " مقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي لا تعني نهاية الإرهاب، فما زال داعش يمثل خطراً جدياً على المواطنين في بعض مناطق العراق".

وأضاف أن "أسطورة داعش تحطمت على يد قوات البيشمركة مما مهد لانهيار التنظيم في العراق، كما هو الحال بالنسبة لسوريا حيث هُزم على يد الكرد".

وسلط رئيس الوزراء الضوء على آخر التطورات في العراق، مشيراً إلى أن "تردي الأوضاع لا يصب في مصلحة إقليم كردستان ولا العراق بصورة عامة".

وذكر بارزاني "نحن مع المطالب المشروعة والسلمية للمتظاهرين، وضد اللجوء للعنف من أي جهة كانت، وندعم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والحزم الإصلاحية التي قدمها لخدمة المواطنين".

واستدرك قائلاً "نقف ضد أي مسعى يهدف لتقليص سلطات وحقوق اقليم كردستان الدستورية في العراق، ولا ندعم اي تغيير خارج الأطر والسياقات الدستورية والقانونية، وبما يمس النظام الفيدرالي في العراق".

وطالب رئيس الوزراء، الكتل الكردستانية كافة بـ "رص الصفوف والاتحاد للدفاع عن الحقوق الدستورية لشعب كردستان".

وخلال الاجتماع عرض وزير الداخلية ريبر أحمد "تقريراً عن خطة الطوارئ الإنسانية لإغاثة اللاجئين السوريين مع تدفق موجة جديدة منهم إلى إقليم كوردستان، وعلى ضوء ذلك أقر مجلس الوزراء اقتراح وزير الداخلية بإنشاء صندوق دائم للإغاثة الإنسانية في إقليم كردستان والذي سيتيح للحكومة الاتحادية ووكالات الأمم المتحدة والجهات المانحة والمنظمات الإنسانية وشركات القطاع العام والخاص تقديم المساعدات عبره".

وفي فقرة أخرى من الاجتماع، استعرض مجلس الوزراء "مراحل برنامج الأربع سنوات للوزارات والمؤسسات غير المرتبطة بوزارة في حكومة إقليم كوردستان في إطار البرنامج الحكومي للتشكيلة التاسعة، وبدوره قدم رئيس دائرة المتابعة والتنسيق عبد الحكيم خسرو، تقريراً حول ذلك وتم الاتفاق على تمريره في أقرب وقت".

وشدد رئيس الوزراء على "ضرورة الإسراع في إعداد مشروع قانون الإصلاح وإقراره، ليتسنى إرساله إلى البرلمان قريباً ضمن برنامج عمل التشكيلة الحكومية التاسعة".

وفي ختام الاجتماع، عرض وزير البلديات والسياحة ساسان عوني مشروع التعديل الأول لمنهاج المجالس البلدية في إقليم كوردستان، وصدّق مجلس الوزراء على اقتراح وزير البلديات والسياحة بعد الأخذ بملاحظات الوزراء المعنيين.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار