بلاسخارت تحذر: العراق على مُفترق طُرق!

بلاسخارت تحذر: العراق على مُفترق طُرق!

بغداد/الغد برس:

جددتبعثةالأممالمتحدةفيالعراق،اليومالخميس،دعوتهابحمايةالمتظاهرينالسلميينوتلبيةمطالبهمالمشروعة.

وأكد بيان للبعثة تلقت "الغد برس" نسخة منه أنه "منذ أن اجتاحت المظاهراتُ أنحاءَ كثيرةً من العراق في أوائل تشرين الأول، تواصلت الأمم المتحدة مع مجموعةٍ واسعة من العراقيين في البحث عن حلول".

وأضاف "دعونا باستمرارٍ إلى حماية المتظاهرين السلميين وضرورة تلبية مطالبهم المشروعة، وما زلنا نُدين بأشدّ العبارات الخسائرَ في الأرواح والإصابات الكثيرة وتدمير الممتلكات. ونُشدّدُ على الأهمية الملحّة للوضع عند كل منعطف".

 

ونقل البيان عن الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت قولها "لقد شاهدتُ في الشوارع نساءً ورجالاً وشباباً وكباراً، مُتّحدين تحت العلم العراقي في حبهم لبلدهم. لقد منحت الديمقراطيةُ العراقيين حق إسماع أصواتهم ومحاسبة قادتهم".

وأضافت بلاسخارت "اليوم، يقف العراقُ على مُفترق طُرُق، إما إحرازُ التقدم من خلال الحوار، وإما الجمود المؤدي للانقسام".

 

وتابعت أن "العنف لا يولّدُ إلا المزيد من العنف، بينما يُمكن للحوار الوطني العام أن يجمع كلمة العراقيين لوضع خريطة طريقٍ نحو عراقٍ أكثر شمولاً واستقراراً وازدهاراً، وسيُثبت الوصول الكامل إلى جميع المعلومات والحقائق والأرقام أهميّته، وإن تحريف الحقائق لا يؤدي إلا لإثارة الغضب والاستياء".

 

وختمت بالقول "إن العراق في الأمم المتحدة والأمم المتحدة في العراق. ونحن نقف اليوم إلى جانبكم ونحن على استعدادٍ، إذا ما طُلب منا، للجمع بين جميع الأطراف والمضيّ قدماً في خريطة طريقٍ تلبّي المطالب المشروعة للشعب العراقي".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار