الحشد للمتظاهرين: استمروا في تظاهراتكم وحافظوا على سلميتها وعندها سنهزم دواعش الفساد

الحشد للمتظاهرين: استمروا في تظاهراتكم وحافظوا على سلميتها وعندها سنهزم دواعش الفساد

بغداد/ الغد برس:

دعا الحشد الشعبي، اليوم الجمعة، المتظاهرين إلى الاستمرار بالتعبير السلمي عن مطالبهم، ودعاهم إلى عدم السماح لراكبي الأمواج باستغلال التظاهرات، فيما حذر من ارادات اجنبية وعناصر دخيلة واهواء سياسية تريد ان تحدث الفتنة والاقتتال الداخلي والفوضى.

 

وذكر بيان للحشد تلقت "الغد برس" نسخة منه، " حينما احتاجنا الوطن ونادتنا مرجعيتنا الرشيدة، كنا اول من لبى، وكنا اول من وقف على سواتر العز، وكنا في المقدمة دائما ، ولم ولن نتراجع يوما عن موقف يحتاج وطننا ان نتواجد فيه". 

وأضاف البيان "نحن اليوم نقف معكم وقفة واحدة نطالب معكم بحقوقكم وندعم مطالبكم المشروعة ونكون معكم صفا واحد ونقف كالبنيان المرصوص لتحقيقها".

وتابع "شعبنا الكريم نحن معكم وندعم مطالبكم المحقة وشعاراتكم الوطنية ومستعدون ان نضحي بأرواحنا من اجلكم واجلها ولأننا منكم وبكم وواجبنا الدفاع عن هذه الدولة وعن هذا الشعب فإننا نراقب الاوضاع بكل حرص ودقة ونمتلك من المعلومات ما يؤكد ان هناك ارادات اجنبية وعناصر دخيلة واهواء سياسية تتربص بكم وبهذا الوطن وتريد ان تدفع به الى حافة الهاوية وأن تحدث الفتنة والاقتتال الداخلي والفوضى والخراب وبهذا يريدون ان يحرفوا مطالبكم ويشوهوا تظاهراتكم بالاعتداء والقتل او بالكلام والهتاف ضد مرجعيتكم الدينية وحشدكم المقدس".

وأردف البيان "سنستمر في جبهات القتال وسواتر الشرف، صدورنا امام اعدائنا دفاعا عنكم وعن مقدساتنا ومرجعيتنا وانتم تستمرون في ساحات التظاهر تطالبون بحقوق هذا الوطن الجريح والشعب المظلوم، لا تسمحوا لأي كان بان يعتدي على القوات الامنية او يتجاوز على الاملاك العامة او الخاصة، ولا تسمحوا لأي كان ان يتجاوز على مرجعيتكم او حشدكم، قفوا مع اخوتكم وامسكوا ظهرهم مثلما مسكوا هم السواتر وادفعوا عنهم الظلم مثلما دفعوا عنكم الشر". 

ودعا أيضاً "استمروا في تظاهراتكم وحافظوا على سلميتها ولا تسمحوا لراكبي الامواج باستغلالكم كونوا عند حسن ظن اخوانكم دافعوا عنهم كما يدافعون عنكم عندها حتما سننتصر وتنتصرون، كما هزمنا دواعش الارهاب سنهزم دواعش الفساد وسيكون وطننا افضل الاوطان".

وختم بالقول " نجدد عهدنا لمرجعيتنا الدينية على الالتزام الكامل والدقيق بكل توجيهاتها وان نبقى صمام الأمان لهذا الشعب".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار