عربي ودولي 2019/11/02 10:27:18 ص طباعة 120

الشرطة البريطانية: جثث الشاحنة تعود لمواطنين فيتناميين

الشرطة البريطانية: جثث الشاحنة تعود لمواطنين فيتناميين

متابعة/ الغد برس:

أفادت شرطة مقاطعة إسيكس البريطانية، اليوم السبت، أن المهاجرين الذين لقوا مصرعهم في نهاية الشهر الماضي وعثر على جثثهم في سيارة شحن ببريطانيا كانوا من مواطني فيتنام.

وجاء في بيان صدر عن الشرطة: "تواصل الشرطة عملها لتحديد هوية الضحايا. وحتى الآن نعرف أن الضحايا كانوا من مواطني فيتنام. وقد اتصلنا بالحكومة الفيتنامية. كما اتصلنا بشكل مباشر مع الأسر في فيتنام وبريطانيا، ونرى أننا عثرنا على أسر الناس الذين انتهى طريقهم في أراضينا بالمأساة".

وأشارت أيضا إلى أن تأكيد جنسية وهوية جميع القتلى يتطلب الحصول على استنتاج رسمي من كبير الأطباء الشرعيين لبريطانيا، مضيفة أنه لا تتوفر لدى الشرطة حتى الآن أية صلاحيات لذكر أسماء الضحايا.

وعثرت شرطة مقاطعة إسيكس في 23 تشرين الاول الماضي على 39 جثة داخل حافلة شحن وصلت إلى بريطانيا من بلجيكا.

 وأعلنت السلطات البريطانية في البداية أن الحديث يدور عن مواطنين صينيين، غير أن الجالية الفيتنامية في بريطانيا قالت في 26 تشرين الاول إنه كان بين القتلى مواطنو فيتنام.

 وقد تم احتجاز 5 أشخاص يشتبه بتورطهم في الحادث، ومنهم سائق الحافلة موريس روبنسون (25 عاما) من ايرلندا الشمالية وفيما بعد جرى إطلاق سراح 3 محتجزين بكفالة.

وتم في دبلن أمس الجمعة احتجاز المشتبه به الخامس وهو إيمون هاريسون البالغ من العمر 23 عاما وقد وجهت إليه 41 تهمة، بما فيها 39 حالة للقتل غير المتعمد، والتآمر للنقل غير الشرعي للناس، والتآمر للمساعدة في الاتجار بالبشر.

 وترى السلطات البريطانية أن هاريسون هو الذي أوصل الحافلة إلى مدينة زيبريوغي البلجيكية قبل توجهها إلى بريطانيا.

وأمرت المحكمة باعتقال المتهم حتى بداية المحاكمة المقررة في 11 تشرين الثاني المقبل.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار