عربي ودولي 2019/11/03 07:50:56 ص طباعة 193

قضاة الجزائر المعتصمين يهددون الحكومة بالتصعيد

قضاة الجزائر المعتصمين يهددون الحكومة بالتصعيد

متابعة/ الغد برس:

هددت نقابة القضاة في الجزائر، بتصعيد الإضراب في حال استمر وزير العدل في إجراءات وصفتها بـ"الخارجة عن القانون"، مؤكدة قدرتها على مواجهة كل السيناريوهات.

وقال نقيب القضاة، يسعد مبروك، في بيان أوردته وسائل إعلام جزائرية، في ساعة متأخرة من ليلة أمس، ان على القضاة "التجند لأي طارئ".

وتعتزم وزارة العدل معاقبة قضاة مضربين عن العمل القضائي بالمحاكم، من غير المعنيين بحركة التحويلات التي شملت مؤخرا زهاء 3000 قاضٍ، في محاولة لـ"كسر الإضراب".

وقالت النقابة إن "المعركة التي يخوضها القضاة ضدّ تغوّل الجهاز التنفيذي لا تكتسي أي طابع فئوي أو مصلحي، بل هي معركة كل الشرفاء والأحرار، وهي بعيدة أيضًا عن التصنيفات المغرضة، فالقضاة ليسوا عصابة ولا أذنابًا للعصابة".

وتابعت بأن القضاة "ضحايا للعربدة التي يُدار بها القضاء منذ عقود، وقد افتضحت للجميع في الحركة السنوية الأخيرة"، ردًّا على إجراء حكومي يقضي بنقل عدد غفير منهم إلى محاكم أخرى.

ودعت النقابة منتسبيها إلى التصدي لقرارات الوزير بلقاسم زغماتي عبر "مواصلة الاحتجاج بنفس الوتيرة، مع الحرص على الانضباط أكثر، تجنّبًا لأي انزلاق محتمل في مواجهة الإجراءات الارتجالية المتخذة من طرف الوزارة".

وطالبت نقابة القضاة وزير العدل بـ"الكفّ عن التدابير البوليسية في تسيير الأزمة، لأنّ ذلك يشكّل استفزازًا مباشرًا لكرامة القضاة وهيبة المؤسسة القضائية".

وحذرت من أنّها "لن تتحمّل ما قد ينجرّ عن ذلك من ردود أفعال غاضبة من بعض القضاة، رغم دعواتها السابقة للجميع إلى التحلي بالرزانة وعدم سلوك تصرفات مشينة".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار