عربي ودولي 2019/11/11 11:49:01 ص طباعة 158

الهند..ارتفاع الموقوفين في قضية مسجد (بابري) إلى 77 شخصا

الهند..ارتفاع الموقوفين في قضية مسجد (بابري) إلى 77 شخصا

متابعة/ الغد برس:

ارتفعت أعداد الموقوفين في الهند، اليوم الاثنين، على خلفية استخدامهم "عبارات استفزازية"، عقب حكم قضائي ببناء معبد هندوسي على أنقاض مسجد "بابري" التاريخي إلى 77 شخصا.

وذكرت وسائل إعلام محلية، اليوم، أن وسائل التواصل الاجتماعي شهدت نشر محتويات غير لائقة عقب قرار المحمة العليا بخصوص مسجد بابري.

وأضافت أن شرطة ولاية أوتار براداش (شمال) أوقفت الأحد 37 شخصا، استخدموا لغة تحريضية في منصات التواصل الاجتماعي، وأثاروا إزعاجا في مختلف مناطق الولاية.

وأشارت أن السلطات الهندية أعلنت أنها لن تتسامح مع الأشخاص الذين يستخدمون لغة استفزازية عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر ويوتيوب ووتساب.

ولفتت أن السلطات الهندية فتحت تحقيقات بحق 8 آلاف و275 حسابا على وسائل التواصل الاجتماعي تضمن عبارات استفزازية.

وتشهد ولاية أوتار براداش (شمال) تدابير أمنية واسعة، وانتشار 4 آلاف عنصر أمن، إضافةً إلى تعليق مؤقت للدراسة، تجنبا لعصيان قد يندلع جراء قرار المحكمة.

وبعد نزاع قضائي استمر لعقود، قضت المحكمة العليا الهندية، السبت، بما قالت إنها أحقية الهندوس في موقع مسجد "بابري" بمدينة أيوديا بولاية أوتار براداش (شمال)، وأمرت بتخصيص أرض بديلة عنه للمسلمين.

ويدعي متطرفون هندوس أن المسلمين هدموا، في القرن السادس عشر معبدا للملك "راما"، الذي يعتبره الهندوس "إلها"، وبنوا مكانه مسجد "بابري".

واقتحمت مجموعة من الهندوس المسجد، في 1949، ونصبت تمثالا لـ"راما" داخله، واعتبرته مكانًا متنازعا عليه؛ ما جعل الحكومة تغلق المسجد مع بقاء التمثال داخله.

وهدم هندوس متطرفون، بينهم قيادات في حزب "باهاراتيا جاناتا" الحاكم حاليا، المسجد، عام 1992؛ ما أشعل موجة عنف بين الهندوس والمسلمين خلفت نحو ألفي قتيل.

ويطالب المسلمون ببناء مسجد جديد مكان "بابري"، الذي يعود تاريخه إلى عام 1528، بينما يدعو الهندوس إلى بناء معبد في المكان، بدعوى أن الملك "راما" ولد فيه.

ويمثل الحكم انتصارًا لحزب "باهاراتيا جاناتا"، الذي يستند إلى قاعدة انتخابية هندوسية.

اترك تعليق

ذات صلة