النزاهة تكشف عن خروق في المنافذ الحدودية

النزاهة تكشف عن خروق في المنافذ الحدودية

بغداد/ الغد برس:

كشفت هيئة النزاهة، اليوم الاربعاء، عن نتائج تقصيها عمل المنافذ الحدودية ودوائر الجمارك في المحافظات التي تُوجَدُ فيها منافذ حدودية.

وذكرت الهيئة في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه، حول الزيارات التي نفذتها لجان تقويم الأداء ومكافحة الرشوة في المديريات والمكاتب التحقيقية التابعة للهيئة في المحافظات التي تحوي منافذ حدودية؛ للتحرِّي والاطلاع على مدى التزام المنافذ بالعمل باستمارة (المربعات) للحدِّ من حالات الفساد والتزوير بالمعاملات الجمركية والتلاعب بالمال العام، إلى عدم التزام بعض المنافذ بالعمل بالاستمارة.

وأوضحت أن "استمارة (المربعات) عبارة عن استمارة تحتوي على مجموعة مربعات مثبت فيها اسم وختم وتوقيع موظفي الدوائر العاملة في المنفذ الحدودي كافة التي لها علاقة بتدقيق المعاملة الجمركية؛ كون اعتمادها يساعد في عملية تدقيق إجراءات  تلك الدوائر وتحديد المسؤولية، وضمان مرور الإرسالية بالإجراءات المطلوبة كافة".

وبينت انه "تم رصد عطل جهاز الفحص (الرابسكان) في أحد المنافذ، وتوقف العمل نتيجة ذلك، وعطل الميزان الجسري الذي يتم على أساسه تقدير قيمة الرسم والضرائب التي تُجبَى عن البضائع الداخلة، إضافة إلى عدم نصب كاميرات المراقبة داخل مركز الجمرك، وغلق بناية جهاز فحص حقائب المسافرين، وعدم تشغيل الجهاز دون بيان الأسباب، علماً أن تفتيش المسافرين المغادرين يتمُّ يدوياً".

وأضافت أن "فحص الموادِّ الغذائية والخضراوات المستوردة يتم فيزيائياً فقط من قبل دوائر الصحة والزراعة، وهو ما يُعَدُّ غير كافٍ للتأكد من صلاحية البضاعة للاستهلاك البشري، وتبين فشل بعض الموادِّ التي أُرسِلَت إلى المختبرات، وعدم صلاحيتها للاستخدام، فضلاً عن عدم العمل باستمارة (المربعات)، بل باستمارة أخرى مُشابهةٍ، وقيام بعض الدوائر بعدم ذكر اسم المُوظف المعنيِّ وتوقيعه في الاستمارة".

وشملت الزيارات منافذ ربيعة والمنذرية وزرباطية والشيب وطريبيل ومينائي أم قصر الأوسط والشمالي في محافظات نينوى وديالى وواسط وميسان والأنبار، إضافة إلى البصرة.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار