محليات 2019/11/16 12:10:26 م طباعة 264

الصحة تحدد اولويات عمل الوزارة في المرحلة الحالية والمقبلة

الصحة تحدد اولويات عمل الوزارة في المرحلة الحالية والمقبلة

بغداد/ الغد برس:

حددت وزارة الصحة والبيئة، اليوم السبت، محاور وأولويات عمل الوزارة في المرحلة الحالية والمقبلة.

وذكر بيان للوزارة تلقت "الغد برس"، نسخة منه، ان "وزير الصحة والبيئة جعفر صادق علاوي، أكد ان المرحلة الراهنة التي يمر بها العراق تتطلب جهودا استثنائية وعملا دؤوبا وخاصة في المجال الصحي والبيئي؛ وقدم السيد الوزير عدة محاور وأولويات للارتقاء بالواقع الصحي والبيئي في العراق".

واضاف البيان ان "تلك المحاور تتلخص بما يلي اكمال مشاريع المستشفيات المتلكئة (التركية والالمانية) والتي سيشكل افتتاحها طفرة نوعية في مجمل المجالات الصحية من اولويات عمل الوزارة اليومية"، مشيرةً الى ارسال الوزارة فرقاً هندسية تقيم في اماكن العمل للاشراف على الانجاز لغرض افتتاحها خلال الفترة القادمة وستعمل على زيادة السعة السريرية للمستشفيات العراقية سيّما انها مجهزة بأحدث المعدات ووالاجهزة الطبية ومن افضل المناشئ العالمية ومن ضمنها المراكز التخصصية لعلاج الحالات المتقدمة كالسرطان والفشل الكلوي وغيرها.

واشار الى ان "وزارة الصحة والبيئة تهدف لتنفيذ مشروعٍ يدعم تلاميذ المدارس الابتدائية من الناحية الصحية والتغذوية وذلك بتزويدهم بوجبات غذائية متكاملة تكون من مصانع وطنية محلية وذلك لتوفير فرص عمل للشباب العراقي ولدعم الصناعة المحلية".

وتابع ان "في هذا الخصوص تم تقديم مقترح المشروع وبالتنسيق مع وزارتي التربية والصناعة والجهات المعنية الأخرى كمنظمة الصحة العالمية والعمل جارٍ لتفعيله في أسرع وقت ممكن".

 

واردفت الوزارة الى انه "لغرض ضمان استمرار توفير الادوية والمستلزمات الطبية ولضمان الامن الصحي والدوائي للبلد تعمل الوزارة على دعم مصانع الادوية والمستلزمات الطبية العراقية المحلية وأن تكون لها الاولوية لتجهيز المؤسسات الصحية الحكومية والاهلية حيث نظمت الوزارة اجتماعا موسعا مع اصحاب المصانع لهذا الغرض مع ضمان الجودة والمواصفات القياسية العالمية".

واكدت ان "وزارة الصحة تعمل على تشريع قانون للضمان الصحي يتماشى مع احتياجات المجتمع العراقي بالتعاون مع لجنة الصحة والبيئة النيابية ودعت الوزارة جهات عالمية معروفة بتخصصها في هذا المجال للاستفادة من تجارب الدول المختلفة وبما يتماشى مع طبيعة الخدمات في بلدنا".

وبينت انه "ضمن توجه الدولة العام لدعم مشاريع الإسكان تعمل وزارة الصحة والبيئة على تخصيص قطع اراضي تعود للوزارة أصلا وتعمل على بناء وحدات سكنية لتوزيعها على مستحقيها من منتسبي الوزارة وبالتنسيق مع الجهات الأخرى وضمن توجه الحكومة لتفعيل الاستثمار لتوفير وحدات سكنية لمنتسبي الوزارة المستحقين في بغداد والمحافظات، والعمل جارٍ الآن على إتمام التفاصيل الاجرائية والقانونية لتخصيص هذه الأراضي والاستفادة منها".

واوضحت انه "من ضمن توجهات الحكومة العامة لتوفير فرص عمل ولدعم الصناعة المحلية تبنت وزارة الصحة مشروع تجميع سيارات الاسعاف في المصانع المحلية ومن مناشئ عالمية معروفة، وفي هذا المجال تم الاجتماع بالمعنيين وبجهد مشترك مع وزارة الصناعة لإنجاح هذه المبادرة التي ستضمن توفير الاحتياج من سيارات الإسعاف وبأيدي عاملة ومصانع محلية وضمان سرعة وجودة الصيانة".

ومضت الوزارة بالقول ان "عمل وزارة الصحة على وضع آليات فاعلة لتقييم وتقويم عمل الاطباء والممرضين والعاملين الصحيين وبشكل دوري بهدف تطوير قابلياتهم وتحديث معلوماتهم وحسب المعايير العالمية، وتم التواصل مع عدة جهات معنية بهذا الخصوص وستتم استضافة خبراء عالميين في هذا المجال لاستحداث مشروع تقويم الملاكات الطبية والصحية السنوي".

واشارن الى ان "لما لتهريب الأدوية من خطورة على صحة المواطن وتهديد للأمن الصحي للبلد عموما، تعمل وزارة الصحة والبيئة على معالجة موضوع تهريب وتداول الادوية بشكل غير قانوني بالتعاون مع الجهات الامنية المعنية، وتتم متابعة وملاحقة اي جهة او افراد يتداولون ويروجون الأدوية والمستلزمات الطبية بشكل غير قانوني والاجتماعات مستمرة بشكل اسبوعي مع لجنة الأمرالديواني رقم ٦ المختصة بهذا المجال والتي يرأسها وزير الصحة والبيئة".

واكد البيان انه "ضمن توجه الحكومة العام وتنفيذا لقرارات المجلس الاعلى لمكافحة الفساد تؤكد الوزارة على تعاونها التام وشفافيتها في العمل مع الجهات المعنية (النزاهة، القضاء والرقابة المالية) وعملها على توعية الكوادر الصحية من خلال عقد ورش عمل بهذا الخصوص لاشاعة ثقافة الشفافية".

واشار الى ان "الوزارة تهدف الى توأمة عدد من المؤسسات الصحية التخصصية مع المراكز العالمية لغرض ضمان الجودة وتطوير قدرات العاملين العلمية والفنية، وفي هذا الخصوص تم عقد اجتماعات اولية لمشروع التوأمة في مجال علاج الأمراض السرطانية وامراض وجراحة القلب وبالتنسيق مع المؤسسات الدولية المعروفة".

واضافت انه "بغرض تقديم الرؤى والخطط الستراتيجية والتنفيذية القصيرة والمتوسطة و البعيدة الأمد تعمل الوزارة على تأسيس (مركز للتخطيط الستراتيجي الصحي والبيئي) يكون بمثابة مركز تخطيطي ستراتيجي يحدد اولويات احتياجات المجتمع العراقي، وتم بالفعل عقد عدة اجتماعات اولية مع عدد من المختصين في مجالات التخطيط الستراتيجي، علم الاجتماع، الاقتصاد، القانون، علم النفس، الإعلام وغيرهم لوضع الملامح الاولية لهذا المركز والذي سيدار بطريقة دورية من قبل المختصين".

ختمت الوزارة بيانها تشدد على لأهمية التوعية والإعلام الصحي والبيئي تعمل الوزارة على وضع سياسة عامة للعمل التوعوي والاعلامي تعمل على رفع مستوى الثقافة الصحية عند عموم المجتمع العراقي وهي من الأهداف التي تبنتها الحكومة والوزارة ضمن البرنامج الوزاري لزيادة مستوى الوعي الصحي والبيئي عموما ولتفعيل المفاهيم الوقائية وبرامج الكشف المبكر عن الأمراض والاعتلالات الصحية وغيرها.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار