وزير الثقافة: سنخصص ميزانية لدعم الحركة السينمائية والفنية في دائرة السينما والمسرح

وزير الثقافة: سنخصص ميزانية لدعم الحركة السينمائية والفنية في دائرة السينما والمسرح

بغداد\ الغد برس

أكد وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الأمير الحمداني، اليوم الأحد، ان وزارة الثقافة ستخصص في العام القادم ، ميزانية لدائرة السينما والمسرح بحدود ٤ مليارات ونصف لدعم قطاعات السينما والمسرح والفنون الشعبية، مؤكداً العمل على رفد الحركة الفنية بالكادر النسوي الشبابي الذي يعد مهم جداً في قطاعي المسرح والفنون الشعبية باعتبارهما واجهة البلد الثقافية والفنية والفلوكلورية التي يقدم الفن العراقي من خلالها للعالم.

وأضاف الحمداني خلال لقائه بالفنانة ليلى محمد في مكتبه ، ان "الوزارة ماضية بدعم الفن والفنانين والمبدعين على حد سواء وفي كل الجوانب الفنية كالمسرح والسينما والفلكلور والازياء والسمفونية والفنون الموسيقية الأخرى".

وبين الحمداني ان "الفنان والمبدع لا يتقاعد ولا يتحدد بعمر للإبداع، وأن مفخرة الثقافة بالفن العراقي امام العالم هو من خلال فنانيها ومبدعيها في الوسط الفني".

وأشار وزير الثقافة إلى ان "التجارب السابقة في الإنتاج الفني والسينمائي في مشروع بغداد  عاصمة الثقافة العربية سيئة جداً وتركت شرخا كبيرا، حيث أن الأفلام التي انتجت لم تعرض وإنما عملت بدون فائدة تذكر فالعمل لا يجب ان يخزن وإنما يعرض على الجمهور، لافتاً الى ان الوزارة عملت على عدم تكرار تجربة بغداد من خلال المبالغ المخصصة للأفلام السينمائية"، مؤكداً "تشكيل لجنة من النقاد السينمائيين من خارج الوزارة لاختيار نصوص محكمة تعتمد على تقنية المخرج وأداء الممثل ورصانة النص والتي تكون قليلة التكلفة، مؤكداً ان السينما الإيرانية نجحت لاعتمادها على إنتاج الأفلام قليلة الكلفة في الإنتاج والقوة في النص".

وأوضح ان الوزارة تعمل على "إنتاج ١٤ فيلما روائيا وتسجيليا بمخرجين ونصوص مميزة، ولكن حالت بعض المشاكل المالية مع وزارة المالية لتأخير هذه الأعمال".

وأضاف ان وزارة الثقافة تعمل على "دعم القدرات الشبابية من خلال دعم ابداعاتهم، كما أن الوزارة ماضية في إرجاع بعض الكوادر الفنية المهمة التي تحمل مشاريع مهمة والتي من شأنها إنتاج وتأهيل جيل من المسرحيين والفنانين الموهوبين الشباب في المحافظات العراقية لتطوير واقع المسرح العراقي".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار