عربي ودولي 2019/11/18 07:58:43 ص طباعة 216

شرطة هونغ كونغ تهدد باستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين

شرطة هونغ كونغ تهدد باستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين

متابعة/ الغد برس:

أفادت وسائل إعلام غربية، اليوم الاثنين، بأن شرطة هونغ كونغ هددت باستخدام الرصاص الحيّ ضدّ المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية.

وبحسب وسائل الاعلام فإن شرطة هونغ كونغ أعلنت مساء أمس الأحد، أنها ستستخدم الرصاص الحي ضد ما أسمته بـ"الأسلحة الفتّاكة" التي استُخدمها المتظاهرون خلال مواجهات حول حرم جامعي تحوّل في الساعات الأخيرة قاعدة خلفيّة للمتظاهرين.

وبعد إصابة شرطي أمس الأحد، بسهم أطلقه متظاهر قرب الحرم المذكور المطوّق بعوائق مشتعلة، وجّهت الشرطة هذا التحذير الأوّل من نوعه منذ بدء الاحتجاجات.

وتستمرّ الأزمة السياسية في هونغ كونغ منذ حزيران الماضي، وبلغت هذا الأسبوع مستويات عالية من العنف.

وحذّر الإعلام الرسمي مرارًا من أنّ الجيش الصيني المنتشر في هونغ كونغ قد يتدخّل لوضع حدّ للاحتجاجات.

كذلك، وجّه الرئيس الصيني شي جينبينغ هذا الأسبوع تحذيرًا واضحًا، مؤكّدًا أنّ الحركة الاحتجاجيّة تهدّد صيغة "بلد واحد بنظامين".

واندلع حريق كبير فجر اليوم الاثنين، عند مدخل الحرم الجامعي الذي يتحصّن فيه المحتجّون الذين ألقوا قنابل المولوتوف على عناصر الشرطة بهدف صدّهم.

ومساء الأحد، كان مئات الناشطين متحصّنين في جامعة بوليتكنيك في هونغ كونغ حيث أشعلوا النار لمنع الشرطة من استعادة السيطرة على المبنى ولاستمرار محاصرة نفق رئيسي مغلق منذ الثلاثاء.

وتجمّع أنصار للحكومة صباحًا في محاولة لإزالة العوائق التي تغلق مدخل النفق، لكنّ متظاهرين تدخّلوا لمنعهم ما أدّى إلى مواجهات أولى مع الشرطة.

وعصرًا، حاولت الشرطة استعادة السيطرة على جسر للمشاة محاذ للنفق فتصدّى لها المحتجّون بوابل من القنابل الحارقة.

وفي المنطقة نفسها، رشق ناشطون اختبأوا خلف مظلات الشرطة بقنابل حارقة فردت بالغاز المسيل للدموع.

وكان ناشطون منعوا في وقت سابق عناصر الشرطة من دخول الحرم الجامعي مستخدمين الحجارة.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار