حقوق الانسان تحمل الحكومة مسؤولية الاعتداء على الكوادر الطبية في النجف

حقوق الانسان تحمل الحكومة مسؤولية الاعتداء على الكوادر الطبية في النجف

بغداد/الغد برس

أدانت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، اليوم الاثنين، الاعتداء على الكوادر الطبية في مستشفى الصدر بمدينة النجف الاشرف، وبقية المحافظات الجنوبية التي تشهد تظاهرات سلمية.

وذكر بيان للمفوضية تلقت "الغد برس" نسخة منه، أن "المفوضية اذ تبدي اسفها لهذه السلوكيات المنتهكة لحقوق الانسان، فانها تدعو الجهات المعنية والقوات الامنية الى توفير الحماية اللازمة للمؤسسات الطبية والخدمية التي تقدم خدماتها  للشعب وخاصة الكوادر الصحية لما لها من دور في معالجة واسعاف المصابين والمرضى في البلاد".

وطالبت وفقا للبيان الحكومة بـ "بذل المزيد من الجهود من أجل إلقاء القبض على الجناة لينالوا جزاءهم العادل وفق القانون والحفاظ على أمن وسلامة المدن والمحافظات العراقية من عبث العابثين ومن يريد حرف التظاهرات السلمية عن اهدافها".

ودعت المفوضية الحكومة إلى "تحمل مسؤوليتها وواجبها الانساني تجاه الشعب العراقي ومنع تتكرر مثل هذه الجرائم والاعتداءات على المواطنين الابرياء". 

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار