نائبة: ما حدث أمس في الخلاني تم بتواطئ أمني وصمت حكومي

نائبة: ما حدث أمس في الخلاني تم بتواطئ أمني وصمت حكومي

بغداد/ الغد برس:

وصفت النائبة عن تحالف سائرون أنعام الخزاعي، اليوم السبت، الاحداث التس جرت ليلة أمس في ساحة الخلاني بعملية "تواطئ امني وصمت حكومي"، مطالبة رئيس الجمهورية يالإسراع في اختيار رئيس وزراء جديد "نزيه" لحماية الشعب.

وقالت الخزاعي في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه "يبدو أن رئيس حكومة تصريف الأعمال لا يعلم ان من أهم الأعمال التي يفترض التشدد بمتابعتها هي حماية الشعب من كل الأخطار التي تحدق به".

واضافت "ما جرى أمس تم بتواطئ امني وصمت حكومي بهدف تصفية الشباب المتظاهرين السلميين المطالبين بالحرية والتغيير في ساحة الخلاني وجسر السنك؛ وهو شاهد على اصرار حكومة الظل العميقة بترهيب الشعب وتركيعه لمخططات قادمة مشبوهة".

وطالبت "رئيس الجمهورية بتشكيل لجنة تحقيقية مشتركة مع اللجان البرلمانية المختصة للتحقيق في مأساة ساحة الخلاني وجسر السنك؛ لان حكومة تصريف الأعمال لم تترك للشعب سببا للثقة بها وبشخوصها"، داعية الى "الاسراع بتكليف شخصية عراقية نزيهة يختارها الشعب لحماية الدولة العراقية ومؤسساتها من الحكومة العميقة".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار