شباب انتفاضة تشرين يوجهون نداء

شباب انتفاضة تشرين يوجهون نداء

بغداد/ الغد برس:

وجه شباب انتفاضة تشرين، اليوم الاثنين، نداء بمناسبة ذكرى لـ99 لتأسيسه الجيش العراقي، مؤكدين خلاله على انهم مستمرون من يعول على انتهاء الانتفاضة واهم.

وقال شباب الانتفاضة في بيان تلقت "الغد برس"، نسخة منه "اندلعت انتفاضة تشرين، وكان شعارها الرئيس نريد وطن مجسداً بشكل واضح امال العراقيين بوطن حر ومستقل يحميهم ويحفظ كرامتهم، وطوال أسابيع صمد المنتفضون في ظل تحديات وانتهاكات عديدة مارستها السلطة الفاسدة والقوى الفاسدة المتنفذة الداعمة".

واضافوا "حين تمت المراهنة على مللنا وبث الفرقة بين المحتجين بطرق وأساليب بائسة لم تنثني مطالبنا مواصلين الطريق الذي لن نعود الى بداياتها حتى تحقيق جميع مطالبنا".

وتابع الشباب "حينما قلنا بصراحة ووضوح ان مشاكل البلد لن تنتهي مال لم تعود السلطة للشعب، اردنا ذلك من خلال حكومة انتقالية (مؤقتة) قوية تهيء لانتخابات مبكرة بعد انجاز مستلزماتها (قوانين الانتخابات والمفوضية والاحزاب) وان تعمل هذه الحكومة على حصر السلاح (فعلاً) بيد الدولة ومحاسبة كبار الفاسدين وصغارهم".

وبينوا "لم نتوقف عند هذا الحد بل وضعنا معايير ومواصفات لكل ما ذكر اعلاه، ونأينا بأنفسنا عن اختيار اي شخصية يمكن ان تكون عرضة للاستفزاز والاستغلال بعد عودتنا لمنازلنا وحينها يمكن ان يعرقلوا مسيرة الاصلاح والتغيير".

واشاروا الى ان "القوى البرلمانية مجتمعة وحدها المسؤولة عن اختيار رئيس الوزراء ودعم مشروعه بدون مماطلة وتسويف وبصورة سريعة"".

وأكد شباب الانتفاصة على ان "من يعول على انتهاء الانتفاضة واهم لاننا مستمرون، ولن نعود حتى تحقيق جميع مطالبنا".

وختموا بيانهم بتحية الجيش العراقي.

اترك تعليق

ذات صلة