عالم المرأة 2020/01/10 01:48:34 م طباعة 358

للأمهات.. تعرفي على الأسباب المختلفة لبكاء طفلك وكيفية التعامل معها

للأمهات.. تعرفي على الأسباب المختلفة لبكاء طفلك وكيفية التعامل معها

متابعة/ الغد برس:

تحتار أمهات الأطفال حديثي الولادة عندما يواصل أطفالهم البكاء، فهم بطبيعة الحال لا يمكنهم التعبير عما يحتاجونه تحديدا، كما أن هناك عدد كبير من الأسباب تدفع الصغير للبكاء، لكن للأسف على الأم أو الطبيب معرفة السبب والتعامل معه.

وعرض موقع "dailymedicalinfo" تفصيل أسباب بكاء الرضع وكيف يمكن التعامل معها لتهدئة الطفل وتلبية احتياجاته، ونعرض فيما يلي بعض أسباب بكاء الطفل الأكثر شيوعا.

 

أسباب عامة

الجوع والعطش من أسباب بكاء الأطفال، لأن الطفل بعد الولادة يحتاج للرضاعة ما بين كل ساعتين إلى ثلاث ساعات، كما قد يكون بكاء الطفل لمجرد الحصول على عناق من أمه، وإذا لم يتوقف عند حمله، فالمشي بالطفل أو اللعب معه، كذلك آلام البطن عند عمر أسبوعين إلى عمر 4 أشهر قد يصاب الطفل بمغص شديد.

وقد يحدث البكاء عند ابتلاع بعض الهواء مع الرضاعة، أو بسبب اضطرابات الهضم بعد الرضاعة، وكذلك التسنين، حيث تبدأ الأسنان عند معظم الأطفال في الظهور ما بين 4 و7 أشهر، ويسبب التسنين الألم وأعراض أخرى مزعجة، ويمكن أن يصاب الطفل ببعض الأمراض مثل التهاب الأذن الوسطى الذي يدفعه للبكاء، كذلك فإن الحفاظات المبللة من أكثر ما يزعج الأطفال، وأخيرا الإرهاق البدني أيضا بعد رحلة طويلة أو اللعب لفترة طويلة يدفع الطفل للبكاء طلبًا للراحة.

 

طرق التعامل مع البكاء

يمكن للضوضاء الخفيفة المسلية أن تساعد في تهدئة طفلك، يمكن ذلك من خلال تطبيق للهواتف الذكية أو شراء لعبة تحدث مجموعة من الأصوات، بدءًا من أمواج المحيط وحتى قطرات المطر، ويحب معظم الأطفال أن يهتزوا ولكن بلطف وحرص شديدين، ويمكنك تحقيق ذلك من خلال ذراعيك بينما تتجولين، أو في كرسي هزاز.

ويمكنك استخدام زيوت التدليك أو الكريم المخصّص للأطفال، لفرك ظهر طفلك برفق أو بطنه في اتجاه عقارب الساعة. يمكن أن يساعد تدليك بطن طفلك في عملية الهضم والمساعدة على تهدئته، اما عند بكاء الأطفال أثناء الرضاعة يمكنك تعديل وضعية الطفل، كما أن تجشّؤ طفلك بعد الرضاعة أمر هام، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق حمله على كتفك والتربيت بلطف على ظهره.

وإذا كان طفلك يبكي بعد تناول الطعام مباشرة، فقد لا يزال يعاني من الجوع، لذا اعطيه الثدي الآخر أو الحليب الاصطناعي. بالنسبة لبعض الأطفال، تكون الحاجة إلى الامتصاص قوية جدًا، وفّري له شيئًا آمنًا لامتصاصه، وأخيرا قد يساعدك حمام دافئ على تهدئة طفلك.

اترك تعليق

موسوعة العراق للاخبار