منوعات 2020/01/13 08:51:35 م طباعة 935

تقرير: ميغان أجبرت هاري على الاستقالة الملكية.. والأمير (محطم)

تقرير: ميغان أجبرت هاري على الاستقالة الملكية.. والأمير (محطم)

متابع/ الغد برس:

كشف تقرير صدر اليوم الأثنين، أن الأمير هاري "يشعر بحزن شديد" بسبب استقالته من العائلة المالكة، لكن زوجته "ميغان ماركل" دفعته لصالح "ميغكسيت"، لأن كونها فرداً ملكياً "أمر لا يستحق" بالنسبة لها.

وفي الوقت الذي من المقرر أن يجتمع فيه كبار أفراد العائلة المالكة لإجراء محادثات حول الأزمة في بلدة كوينز الريفية، لا يزال دوق ساسكس هاري البالغ من العمر 35 عاماً، معذب من فكرة الاستراحة الدائمة ويأمل هو وزوجته بدلًا من ذلك في "منزل" يمنحه بعض الحميمية والمشاركة، كما ذكرت مصادر لـصحيفة "تايمز أوف لندن".

لكن مصدراً مقرباً منهم، قال للصحيفة: إن "دوقة ساسكس ميغان البالغة من العمر 38 سنة، ما زالت مصممة على المغادرة، وترك زوجها محطماً".

وكشف مصدر للصحيفة البريطانية أن ميغان تريد المغادرة، ولكن الأمير هاري تحت ضغط شديد، مؤكداً على "لا أعتقد أن هذا ما يريده حقًا، أعتقد أنهم يريدون بعض الراحة في منتصف الطريق".

وأضافت الصحيفة: "الأمير هاري يحب الملكة ويحب هذا البلد ويحب كل الاشياء العسكرية، أظن أن هذا الأمر سوف يكسر قلبه حقًا بالمغادرة".

وأكدت التايمز أن حقيقة أن ميجان قضت بضعة أيام فقط في المملكة المتحدة قبل أن تعود إلى كندا بعد استراحتها هناك لقضاء العطلات أظهرت "تصميمها على ترك" واجباتها في المملكة المتحدة.

وأوضحت أنه قبل القمة المزمعة، أوضحت الملكة أنها تريد تسوية مستقبل "ساسكس" في غضون أيام وليس أسابيع.

ومن المتوقع أن تنضم ميغان إلى النقاش عبر الهاتف من كندا؛ حيث تقيم مع طفلها أرشي.

وقال التقرير: إن كبار المسؤولين الملكيين، بمن فيهم الأمناء الخاصون والمستشارون الصحفيون، أمضوا يومين في محادثات للتوصل إلى حلول مختلفة لعرضها على العائلة المالكة في القمة.

اترك تعليق