ضبط شبكة لبيع الأراضي العائدة ملكيتها لمديرية بلدية الموصل

ضبط شبكة لبيع الأراضي العائدة ملكيتها لمديرية بلدية الموصل

بغداد/ الغد برس:

أعلنت هيئة النزاهة، اليوم الاربعاء، عن تمكن ملاكاتها في نينوى من ضبط شبكة تعمل على بيع قطع الأراضي العائدة ملكيتها لمديرية بلدية الموصل، موضحة أنه تم ضبط المتهمين العاملين في الشبكة.

وذكرت الهيئة في بيان تلقت "الغد برس"، نسخة منه، أن "فريق عمل مديرية تحقيق نينوى، قام بضبط متهمة تعمل في مديرية بلدية الموصل متلبسة بالجرم المشهود أثناء تسلمها مبلغ الرشوة برفقة أحد المتهمين؛ لقيامها ببيع أرقام قطع أراض متميزة مملوكة للبلدية مقابل مبالغ مالية".

وبينت أنه "تم ضبط مبالغ مالية بالعملة الوطنية والأجنبية بحوزة المتهمة"، مضيفة ان "التحقيق مع المتهمة أفضى إلى اعترافها على أعضاء الشبكة الذين يعملون معها البالغ عددهم سبعة أشخاص، تم إلقاء القبض عليهم".

وفي عمليةٍ منفصلةٍ، "قام فريق عمل المديرية بضبط اربعة متهمين يعملون في محطة وقود حكومية في الجانب الأيسر من مدينة الموصل؛ لوجود حالات تلاعب في كميات البنزين والنفط الأبيض ومنتوج الغاز، إضافة إلى التلاعب في المبالغ المودعة لدى عمال المضخات عن قيمة بيع مادة البنزين للمواطنين، فضلاً عن ضبط متهم داخل المحطة بحوزته مفاتيح القاصات الخاصة بالمحطة، والعمل داخلها دون صفة وظيفية".

وتابعت بأن "فريق العمل تمكن في عملية ثالثة من ضبط أحد المتهمين؛ لقيامه باستغلال الرصيف والطريق العام كموقف سيارات خاص، وجباية مبالغ مالية من السيارات لمصلحته الشخصية خلافاً للقانون".

وبينت أنه "تم تنظَّـيم محاضر ضبط أصولية بالمُبرزات المضبوطة مع الأوليَّات في العمليات التي تمَّت؛ بناءً على مذكرات قضائية، وعرضها بصحبة المُتَّهمين على الهيئة التحقيقية القضائية المُختصَّة بقضايا النزاهة في نينوى، التي قرَّرت توقيف المتهمين وفقاً لأحكام المواد (307و315 و456) من قانون العقوبات".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار