شرطة ذي قار تكشف حقيقة ما جرى في الناصرية ليلة أمس

شرطة ذي قار تكشف حقيقة ما جرى في الناصرية ليلة أمس

بغداد/ الغد برس:

كشفت مديرية شرطة محافظة ذي قار، اليوم لاثنين، طبيعة الاحداث التي شهدتها مدينة الناصرية ليلة أمس وإصابة بعض المتظاهرين بإطلاقات نارية نقلوا على اثرها الى المستشفى.

وقالت مديرية الشرطة في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه "حدث اطلاق نار ليلة امس في (صوب الجزيرة) بالقرب من مقبرة الصابئة، وعلى الفور تصدت قواتنا المرابطة بالقرب من محل الحادث وتمت مطاردة 3 سيارات نوع (بيك آب) اطلقوا مستقلوها النار، والتصدي لهم".

واضافت "فيما توجهت قوة من شرطة النجدة لنقل المصابين من المتظاهرين للمستشفى لغرض التداوي، الذين تعرضوا لاطلاق النار اثناء تواجدهم على اطراف الجسر السريع في (صوب الجزيرة) من مدينة الناصرية".

وتابعت بأن "المتظاهرين أفادوا بأن العجلات المشتبه بها اطلقت النار عليهم ولاذت بالفرار حال وصول الشرطة، فيما تواصل الجهات الامنية المختصة اجراءات البحث والتفتيش والتحري وجمع المعلومات للتحقيق والكشف عن الجناة".

وبينت المديرية ان "قائد شرطة ذي قار اللواء ريسا الابراهيمي وجه بتشديد حماية المتظاهرين المطالبين بحقوقهم المشروع، وضبط ومنع اي مظاهر مسلحة".

واكدت قيادة الشرطة ان "المتظاهرين المعتصمين في ساحة الحبوبي بمأمن تام ويوجد تعاون وتواصل بين المتظاهرين والقوات الامنية لقطع الطريق امام المتربصين والمغرضين، ولا صحة لما تم تداوله في بعض شبكات التواصل الاجتماعي والقنوات الاعلامية حول تعرض ساحة الحبوبي لأي تعرض او اعتداء من اي جهة كانت".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار