حقوق الانسان النيابية تطالب بالإسراع بتسمية رئيس وزراء توافقي لإنهاء الازمة

حقوق الانسان النيابية تطالب بالإسراع بتسمية رئيس وزراء توافقي لإنهاء الازمة

بغداد/ الغد برس:

طالبت، عضو لجنة حقوق الإنسان النيابية، يسرى رجب، اليوم الاثنين، رئيس الجمهورية برهم صالح بالاسراع في تسمية رئيس وزراء توافقي غير جدلي لإنهاء الأزمة ومنع التصعيد والتوتر، مؤكدة على اهمية الالتزام بتوجيهات المرجعية الدينية في النجف.

وقالت رجب في بيان، تلقت "الغد برس" نسخة منه، انه "في ظل التطورات الأخيرة ومواقف المتظاهرين والمحتجين في عدد من المحافظات والعاصمة بغداد، فإني أطالب رئيس الجمهورية وقادة الكتل السياسية بتقديم مرشح توافقي غير جدلي لرئاسة الوزراء لتفادي التصعيد والتوتر ومنع حصول فراغ دستوري في البلاد".

وحذرت من "المماطلة والتسويف وفرض الإرادات بالقوة ومخالفة توجيهات المرجعية الدينية الرشيدة".

وبينت ان "الأوضاع الأمنية التي يشهدها العراق تنذر بمزيد من التوتر والتصعيد من قبل المتظاهرين"، معربة عن "قلقها البالغ من استمرار هذه الأوضاع دون حل سياسي ينهي الأزمة بسلام ويقود البلاد نحو الاستقرار والامان واستئناف العراقيين لأعمالهم يشكل طبيعي وإعادة افتتاح المحلات التجارية والصناعية ومصالح وارزاق المواطنين".

ودعت رجب "جميع العقلاء وقادة الكتل السياسية إلى الاحتكام إلى المنطق ولغة العقل لأن التوتر والتصعيد لا يخدم اي طرف كان"، مشددة على أنه "لابد من الاتفاق على حل سريع وعاجل يصب في مصلحة الجميع".

وأكدت على "أهمية الالتزام بتوجيهات المرجع الديني الاعلى علي السيستاني والتي تعد خارطة طريق للخروج من الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد"، مشيرة الى "أهمية الالتزام بالسلمية من جميع الأطراف وحماية حقوق الإنسان الذي كفله الدستور العراقي وعواقب ذلك قانونيا وأمنيا وسياسيا".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار