محليات 2020/01/23 11:55:03 م طباعة 2497

متظاهرو ذي قار يهاجمون وزير الخارجية بعد لقائه جميل الشمري: جلس مع قاتل أولادنا

متظاهرو ذي قار يهاجمون وزير الخارجية بعد لقائه جميل الشمري: جلس مع قاتل أولادنا

بغداد/ الغد برس:

 

هاجم العشرات من متظاهري محافظة ذي قار، اليوم الخميس، وزير الخارجية محمد علي الحكيم بعد محاضرته الأخيرة في جامعة الدفاع العسكرية.

وقال عدد من المتظاهرين في حديث لـ"الغد برس"، أن " وزير الخارجية يجب أن يتم احالته إلى المحاكم المختصة بتهمة الجلوس مع المجرمين المطلوبين للقضاء".

وقال المتظاهر، علي حسين ل"الغد برس"، أن " وزير الخارجية محمد علي الحكيم يجب أن يقدم اعتذرا رسميا لعوائل الشهداء في محافظة ذي قار، لأنه جلس مع قاتل أولادنا بعد الانتهاء من القاء محاضرة في جامعة الدفاع العسكرية ".

وبين المتظاهر، محمد علي، لـ" الغد برس "، أن " وزير الخارجية ارتكب فعلا خطيرا واستفزاز واضح لعوائل الجرحى والشهداء عندما ظهر بصورة مع المجرم جميل الشمري، قاتل أبناء المحافظة "، مشيرا إلى أن" الوزير يجب أن تتم احالته المحاكم المختصة بتهمة الجلوس مع مطلوبين للقضاء ومحاولة التستر عليهم".

وتداول ناشطون صورة الوزير والشمري، فيما كتب المحامي محمد سليم الدراجي تغريدة حول الموضوع قائلا "السيد رئيس مجلس القضاء الأعلى !! المدعي العام !! قاتل يتجول في رحاب المسؤولين (ويقصد جميل الشمري) وطفل يحب الوطن تعلق على صدره لائحة إتهام !! هل هذه هي العدالة وتطبيق القانون ؟؟".

وظهر بيان في موقع وزارة الخارجية لوزير الخارجية محمد علي الحكيم يؤكد أن الوزير القى محاضرة في جامعة الدفاع العسكرية، وكان بجواره المطلوب للقضاء جميل الشمري كرئيس للجامعة.

 

اترك تعليق

ذات صلة