القوات الأمنية تحرق مفرزة طبية قرب ساحة الخلاني

القوات الأمنية تحرق مفرزة طبية قرب ساحة الخلاني

بغداد/ الغد برس:

قامت القوات الأمنية في ساحة الخلاني وسط بغداد، اليوم السبت، بحرق مفرزة طبية وخيام المعتصمين في الساحة.

وقال مراسل "الغد برس"، إن قوات مكافحة الشغب وبعد أن فرضت سيطرتها التامة على ساحة الخلاني، قامت بحرق مفرزة طبية قريبة من الساحة وخيام المعتصمين.

وفي وقت سابق اليوم، أقتحمت القوات الأمنية ساحة الخلاني وسط بغداد، وفرقت المعتصمين هناك بالرصاص الحي والقنابل الدخانية.

وقال مراسل "الغد برس" إن قوات مكافحة الشغب اقتحمت ساحة الخلاني واستخدمت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المعتصمين في الساحة بالقوة.

وأشار إلى أن القوات وبعد أن تمكنت من فرض سيطرتها على الساحة، توجهت نحو ساحة التحرير لفض الاعتصام هناك بالقوة.

وكانت قيادة عمليات بغداد قد أعلنت في وقت سابق اليوم، عن رفع الكتل الكونكريتية من ساحة الخلاني وسط العاصمة، مبينة في بيان مقتضب، تلقت "الغد برس" نسخة منه، انه "تم رفع كافة الكتل الكونكريتية من ساحة الخلاني وفتحها امام حركة العجلات بشكل دائم".

وسبق لقيادة عمليات بغداد أن أعلنت في وقت سابق اليوم، عن إعادة فتح جميع الطرق والساحات وجسر الأحرار، أمام المارة والعجلات.

وذكرت خلية الإعلام الأمني في بيان مقتضب تلقت "الغد برس" نسخة منه، أن "جميع  الطرق تم فتحها، طريق محمد القاسم السريع، وشارع النضال، وساحتيّ الطيران  وقرطبة، وجسر الأحرار، أمام حركة العجلات بشكل كامل".

وأشارت إلى أنه "يجري الآن تنظيف تلك الأماكن من النفايات".

يشار إلى أن المتظاهرين سيطروا منذ نحو أربعة أيام على ساحة الطيران وسط بغداد وأغلقوها بالكامل أمام حركة العجلات، ومن ثم تقدموا نحو ساحة قرطبة التي تقع تحت جسر طريق محمد القاسم السريع وسيطروا عليها أيضاً، ثم تمكنوا من قطع جسر محمد القاسم، وذلك بعد عمليات كر وفر مع قوات مكافحة الشغب.

فيما قامت القوات الأمنية منذ أسابيع عدة بغلق جسر الأحرار وسط بغداد بالكتل الكونكريتي.

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار