الدنمارك: قواتنا ستعاود نشاطها بقاعدة عين الأسد في الأنبار الشهر المقبل

الدنمارك: قواتنا ستعاود نشاطها بقاعدة عين الأسد في الأنبار الشهر المقبل

متابعة/ الغد برس:

أعلنت الدنمارك، اليوم الاثنين، أنها ستعيد أفرادها العسكريين إلى العراق، في بداية آذار المقبل.

وقال وزير الدفاع الدنماركي، ترين برامسن، إن بلاده سترسل أفرادها العسكريين إلى قاعدة عين الأسد العراقية في الأول من آذار، بعد أن نقلتهم الشهر الماضي، مؤقتا، إلى الكويت بسبب مخاوف أمنية، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

وكان لدى الدنمارك حوالي 130 فردا متمركزين في قاعدة عين الأسد بمحافظة الأنبار كجزء من التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.

وكانت الدنمارك قد أعلنت، في 8 كانون الثاني، إنها ستنقل مؤقتا بعض أفرادها العسكريين المتمركزين في قاعدة عين الأسد العراقية وبغداد إلى الكويت لأسباب أمنية في أعقاب هجوم صاروخي إيراني على القاعدة.

وقال رئيسة وزراء الدنمارك، مته فريدريكسن، إن ما بين 30 و40 شخصا من أكثر من 130 عسكريا سيبقون في القاعدة.

 

 

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار