خبير قانوني: الرفض والرد مصير الدعوى المقامة ضد رئيس الجمهورية بشأن تكليفه لعلاوي

خبير قانوني: الرفض والرد مصير الدعوى المقامة ضد رئيس الجمهورية بشأن تكليفه لعلاوي

بغداد/ الغد برس:

اكد الخبير القانوني، طارق حرب، اليوم الثلاثاء، ان الرفض والرد مصير الدعوى المقامة ضد رئيس الجمهورية بشأن تكليفه لمحمد توفيق علاوي لتشكيل الحكومة المقبلة.

وقال حرب في بيان تلتقه "الغد برس"، ان "الرفض والرد مصير الدعوى المقامة  لدى المحكمه الاتحاديه العليا ضد رئيس الجمهورية لتكليفه محمد توفيق علاوي، لأن هذه الدعوى يجب أن تقام من صاحب المصلحة في الترشيح وهو بموجب المادة  76  من الدستور بأعتبار ان الترشيح تم دون الالتزام بهذه المادة".

واضاف "إما حتى لو أقامت جميع الكتل وجميع النواب الدعوى من دون كتلة تقول أنا الكتلة الاكبر فأن مصير الدعوى هو الرفض والرد فالفيصل في ذلك الكتلة النيابية الأكثر عدداً التي حددتها المادة 76 من الدستور، وهي صاحبة المصلحة ولها الحق في اقامة الدعوى".

واوضح "أما الجميع من غير الكتلة النيابية الاكثر عدداً لا أثر لدعواهم ومطالبتهم ضد رئيس الجمهورية ولا اعلم هل ان من أقاموا الدعوى تولوا قراءة هذه المادة وانها اعطت الحق للكتلة النيابية الاكثر عددا دون سواها".

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار