مقابلات 2015/10/16 10:55:00 ص طباعة 7458

ماجدة التميمي في مقابلة مع الغد برس : الفساد اعطى لكل عراقي (مبردتين ونصف) ولاخطورة على رواتب الموظفين

ماجدة التميمي في مقابلة مع الغد برس : الفساد اعطى لكل عراقي (مبردتين ونصف) ولاخطورة على رواتب الموظفين

حاورها : حسام علي

في حوار مطول.. تكشف عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي عن ارقام ومعلومات مفزعة، بحسب التميمي فان اكثر من نصف موازنة العراق تذهب الى "جيوب التجار والسياسيين الفاسدين"، من خلال صفقات مزورة، فيما تهاجم موازنة العام المقبل التي تصفها بـ"غير الواقعية"، لاعتمادها على اسعار صرف ومعدلات تصدير غير دقيقة، بالاضافة الى تاكيدها على ان اغلب المشاريع المتلكئة هي "مشاريع وهمية".




موازنة مربكة ..


- تبدو مسودة قانون الموازنة للعام المقبل خيالية وغير واقعية بل ان البعض يرى انها مستنسخة من موازنة العام الماضي ؟

مسودة الموازنة استندت الى جملة من الاساسات غير الواقعية ابتداءا من السعر التخميني للنفط والذي بلغ 45 دولار وصولا الى نسبة التصدير اليومي وهو 3،6 مليون برميل يوميا بضمنها 5،5 برميل نسبة تصدير اقليم كردستان ما يعني ان اجمالي الموازنة يبلغ 101 مليار دولار وهذه الارقام تدلل على ان الحكومة كررت اخطاء العام الماضي حد التطابق ، حيث ان السعر التخميني للعام الماضي كان 56 دولار للبرميل الواحد ولم نتمكن من بيع برميل واحد بهذا السعر فضلا عن ذلك فأن التجربة اثبتت عدم التزام اقليم كردستان بحجم التصدير المتفق عليه. علميا يجب ان نفترض اسوء الاحتمالات في التخطيط للموازنات العامة لكي نبقي الامور في الحدود الامنة بمعنى ان الواقعية في ترسيم الخطط الاقصادية ضرورة لايمكن الاستغناء عنها وهو امر نفتقده في العراق .

- ماذا عن الاستحواذ الهائل للموازنة التشغيلية على حساب الموازنة الاستثمارية والذي يمثل السمة البارزة للموازنات العامة منذ عام 2006 ؟

الموازنة التشغيلية

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار