مقابلات 2015/10/30 01:21:00 م طباعة 5869

العلاق في مقابلة مع الغد برس: سحب التفويض لا يحمل تأثيرا سياسيا على مستقبل حكومة العبادي



الغد برس- حاوره : حسام علي


اعتبر علي العلاق القيادي في ائتلاف دولة القانون والمقرب من رئيس الوزراء ان الحديث عن رفع الدعم السياسي عن العبادي من قبل أئتلافه تضخيم اعلامي غير مبرر ، وفيما اكد محاولة بعض " المتصيدين " المضي باتجاه زيادة الضغط السياسي على حكومة العبادي حذر من انحسار حالة الانسجام بين قادة الحشد الشعبي والقائد العام للقوات المسلحة .


ماذا يعني تهديد أئتلاف دولة القانون للعبادي بسحب التفويض هل هومقدمة لرفع الدعم السياسي ؟


هذا الموقف لم يكن موقفاً مفاجئاً فمنذ تشكيل حكومة العبادي كانت هناك بعض الشخصيات والعناصر لم يعجبها اصل التغيير وبقيت غير راضية وظلت على طول الخط معارضة لخطوات ومشاريع العبادي، ما حصل ان قضية الاصلاحات استفزت بعض هؤلاء واتجهت الى اضعاف حكومة العبادي وسحب الثقة وتغيير الحكومة، وهذه مواقف شخصية من افراد لا تمثل حزب الدعوة ولا تمثل قيادة وشورى الحزب ولا حتى المكتب السياسي.


هناك من يتحدث عن جناحين داخل حزب الدعوة الاسلامية –العبادي والمالكي- وداخل دولة القانون ايضا ، هل هناك انشقاق او اختلاف حقيقي وعلني؟


بدأ هذا الخلاف منذ تشكيل الحكومة الحالية واعتقد انها انتعشت بسبب التصعيد الذي يمارسه بعض المتصيدين ، خلافاتنا كانت مؤطرة داخل الحزب وتعالج بسهولة ويسر،أما الان فأن الخلافات اخذت بعداً اخر، بل وصلت الى التخندق في مقابل الاخرين، اجزم ان قيادة الدعوة وهي 11 شخص لم تتخندق، لكن هناك بعض المنعزلين في لجان الحزب يدفعهم بعض الاشخاص، الى الان لا يمكن ان نصف ما يجري انشقاقاً او تصدعاً ، لان صمامات الامان كثيرة، ذات الحال في ائتلاف دولة القانون لان قيادات الدعوة موجودة في الائتلاف وه

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار