الامم المتحدة: سنقدم كل خبراتنا للعراق من أجل تشريع قانون لحماية الاقليات

الامم المتحدة: سنقدم كل خبراتنا للعراق من أجل تشريع قانون لحماية الاقليات

الغد برس/ بغداد: أعلنت الامم المتحدة، الاحد، عن استعدادها لتقديم كافة خبراتها للحكومة العراقية من أجل تشريع قانون لحماية الاقليات، فيما بينت لجنة حقوق الانسان البرلمانية أنها ستتكفل بهذا القانون.


وقال ممثل الامين العام للامم المتحدة نيكولاي ميلادينوف في مؤتمر عقده في البرلمان بالتعاون مع لجنة حقوق الانسان البرلمانية والمفوضية العليا لحقوق الانسان والامم المتحدة، بمناسبة اليوم العالمي للتسامح وحماي حقوق الاقليات، وحضرته "الغد برس" إن "الدستور العراقي واضح وصريح في تكفله للحقوق والواجبات لكل افراد الشعب بلا تميز او تفرقة بما يضمن حقوقه الثقافية والسياسية وحرية اختيار العقيدة"، لافتا إلى أن "المهم في ذلك هو ان تكون هناك ترجمة لفقرات الدستور على أرض الواقع ليضمن حماية الاقليات الدينية في العراق".


وأضاف أن "الامم المتحدة مستعدة لتقدم خبراتها للعراق امام مجلس النواب من اجل صياغة مقترح قانون لحماية الاقليات بشكل ينسجم مع ما موجود في الدول العالمية".


وأشار إلى أن "هذا القانون في حال تشريعه سيحل جميع المشاكل والخلافات مع الاقليات"، داعيا الحكومة العراقية الى "إجراء اصلاح شامل لجميع القوانين تمنع التطرف والتميز والتفرقة بين مكونات الشعب العراقي".


ولفت إلى أن "الحكومة العراقية كانت متعاونة مع جميع المنظمات الدولية من خلال المناهج الدراسية الجديدة في عدم ادخال افكار فيها ضرر او تجاوز على اي مكون"، معتبرا أن "هذه خطوة اولى ستوطد أسس الاحترام المتبادل بين الاقليات والمجتمع العراقي".


من جانبها بينت النائبة عن ائتلاف دولة القانون سميرة الموسوي، خلال المؤتمر ذات

اترك تعليق

ذات صلة

موسوعة العراق للاخبار