لجنة تقصي الحقائق: تظاهرات تشرين حققت إنجازات وأحداثها ما زالت قيد التحقيق

لجنة تقصي الحقائق: تظاهرات تشرين حققت إنجازات وأحداثها ما زالت قيد التحقيق

بغداد/

أكدت لجنة تقصي الحقائق، اليوم الجمعة، أن الجناة بأحداث تشرين تحت المتابعة وجمع الأدلة ما زال قائماً، فيما أشارت إلى أن تظاهرات تشرين في العام 2019 حققت إنجازات عديدة، أبرزها تغيير الحكومة وإجراء الانتخابات المبكرة.
وقال مستشار اللجنة مهند نعيم في تصريح للوكالة الرسمية، انه “في الذكرى الثانية لتظاهرات تشرين لا بد من الإشارة الى أبرز الإنجازات التي تحققت ومنها تغيير الحكومة وتحديد موعد لحل البرلمان وتحديد موعد لإجراء الانتخابات المبكرة في العاشر من تشرين الأول المقبل، إضافة الى تغيير مفوضية الانتخابات وتشريع قانون جديد للانتخابات وفرض محكمة اتحادية جديدة”.
وأشار نعيم إلى أن “ما جرى من احداث في تشرين هو قيد التحقيق وهناك لجنة تقصي حقائق كبرى بأمر ديواني ويجري التحقيق في كل ما جرى في أحداث تشرين من قتل وترويع”، مبيناً أن “هذا الملف يحتاج الى وقت بسبب تعدد القضايا وتنوعها وأن الجناة تحت المتابعة وجمع الادلة ما زال قائما”.
وشدد على أن “الانتخابات في يوم 10/10 ستأتي بدماء جديدة واسماء مستقلة وحتى يكون ما جرى في تشرين حدثا تاريخيا فعلا”.

Digiqole ad

اخبار ذات صلة

الغد برس

مجانى
عرض