علماء: سرطان الثدي يهدد الرجال أكثر من النساء

اكتشف علماء، ان سرطان الثدي يشكل أكثر خطورة على الرجال من النساء لأنه يظهر لديهم فقط عندما يكون المرض في مراحل متقدمة، في حين يمكن أن يُكتشف لدى النساء في مراحله الأولى.

كان يعتقد سابقا أن سرطان الثدي يصيب النساء فقط ولكن تبين انه يمكن أن يصيب الرجال ايضا. فقد اتضح من الدراسة التي أجراها علماء في بلجيكا، أن خطورة المرض على حياة الرجال أعلى من خطورته على حياة النساء.

وتعود العوامل الرئيسية لإصابة الرجل بسرطان الثدي الى تضخم الغدة الثدية لديه بسبب اختلال التوازن الهرموني، حيث ثبت ان 30 – 70 بالمائة من الإصابات سببها هذا التضخم. كما قد تحدث الإصابة لأسباب وراثية حيث تنتقل التغيرات الجينية من الوالدين الى أبنائهم.

ويشير بعض الخبراء الى ان سرطان الثدي ينتشر بين الرجال العاملين في الورشات ذات درجات الحرارة المرتفعة، وبين الرجال الذين تعرضوا في طفولتهم الى علاج منطقة الصدر بالأشعة.

وتكمن أهم اعراض إصابة الرجل بهذا المرض في ظهور عقدة تحت حلمة الثدي أو بالقرب منها، كما يلاحظ في بعض الأحيان خروج افرازات مع الدم من الحلمة. وعند عدم اتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة تتضخم الغدد اللمفاوية تحت الإبط.

الجدير بالذكر أن سرطان الثدي يعالج عند الرجال بنفس الطرق المستخدمة في علاجه عند النساء.

اخبار ذات صلة

اترك رد

Exit mobile version
الغد برس

مجانى
عرض