الكاظمي: الساحة العراقية باتت مفتوحة أمام الاستثمارات اليابانية

الكاظمي: الساحة العراقية باتت مفتوحة أمام الاستثمارات اليابانية

بغداد/

دعا رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، اليابان للحضور بصفة مراقب في مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، فيما  شدّد على أن الساحة العراقية باتت مفتوحة أمام الاستثمارات اليابانية في مختلف المجالات

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس، في بيان تلقته “الغد برس”، ان “الكاظمي استقبل وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي والوفد المرافق له، وبحث الجانبان سبل توثيق التعاون الثنائي، وتكثيف التبادل الاقتصادي، والتنسيق المشترك بين البلدين”.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أثناء اللقاء على “أهمية التجربة اليابانية من منظور عراقي، والسعي الحثيث للاستفادة منها، وشدّد سيادته على أن الساحة العراقية باتت مفتوحة أمام الاستثمارات اليابانية في مختلف المجالات، ولاسيما مجالات الطاقة والنفط، والكهرباء، والطاقات البديلة والمتجددة”.

وأعرب الكاظمي عن “تقديره للدور الذي تضطلع به اليابان إزاء القضايا الإقليمية”.

واثنى على “المشاريع التي تموّلها اليابان، في المناطق التي تحررت من عصابات داعش الإرهابية عبر طريق ترسيخ الأمن، والتنمية المستدامة فيها”.

وجدّد رئيس مجلس الوزراء للوفد الزائر “التأكيد على دعوة اليابان للحضور بصفة مراقب، في مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، الذي سيستضيفه العراق أواخر الشهر الحالي”.

من جانبه أشاد وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي “بالمبادرات العراقية التي تلقى صدى إيجابياً على المستوى الإقليمي والدولي”، وعدّها “ركيزة من ركائز ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة، وجهود التهدئة فيها”.

وأعرب عن “دعم اليابان للبرنامج الحكومي للإصلاح الاقتصادي المتمثل ببرامج الورقة البيضاء”، مجددا “استعداد اليابان لدعم تطبيق الورقة البيضاء، عبر مجموعة التواصل الاقتصادي التي تشكلت في أواخر عام 2020”.

وأكد الوفد الياباني، أن “بلاده ماضية في تقديم المساعدات وبرامج التعاون مع العراق في مجال مكافحة الإرهاب، ومكافحة التطرف، ومواجهة جائحة كورونا”.

اخبار ذات صلة

Exit mobile version
الغد برس

مجانى
عرض