دراسة: سم الأفعى البرازيلية مفيد في محاربة فيروس كورونا

دراسة: سم الأفعى البرازيلية مفيد في محاربة فيروس كورونا

متابعة/
قال علماء من جامعة ساو باولو، إن سم الأفعى البرازيلية كان فعالا في قمع فيروس كورونا في الجسم بنسبة 75%.
أجرى العلماء التجربة على قرد واستخدموا فيها عدة أنواع من الثعابين، ووجدوا أن سم الأفعى مفيد للغاية في القضاء على فيروس كورونا، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز” للأنباء.
يعزو الخبراء هذه الظاهرة إلى قدرة أحد مكونات السم على منع تطور البروتينات الضرورية لفيروس كورونا للتكاثر داخل الجسم. والجزيء الذي يقتل الفيروس دون الإضرار بالخلايا الأخرى، هو سلسلة من الأحماض الأمينية التي ترتبط بإنزيم فيروس كورونا يدعى “PLPro”.
حث أحد مؤلفي الدراسة، جوزيبي بورتو، الناس على عدم قتل الثعابين، على أمل أن يخلصوها من فيروس كورونا مستقبلا.
وأضاف أن السم المعروف بخصائصه المضادة للبكتيريا، يمكن تصنيعه في المختبر، مما يجعل من غير الضروري التقاط أو تربية الثعابين.
تعتبر الأفعى البرازيلية من أكبر الثعابين في العالم، حيث يصل طولها عدة أمتار. تم العثور على هذا النوع في الغابات الساحلية على المحيط الأطلسي وتوجد أيضًا في بوليفيا وباراغواي والأرجنتين.

اخبار ذات صلة

الغد برس

مجانى
عرض