ميقاتي أسف للقرار السعودي: نناشد القادة العرب المساعدة على تجاوز الأزمة

ميقاتي أسف للقرار السعودي: نناشد القادة العرب المساعدة على تجاوز الأزمة

متابعة/
أبدى رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي “أسفه لقرار المملكة العربية السعودية المعلن بعد ظهر اليوم وللاجراءات التي اتخذتها”.

وقال ميقاتي، عقب القرار السعودي بقطع العلاقات الديبلوماسي مع لبنان، إنّه “لطالما عبّرنا عن رفضنا أي إساءة توجَّه إلى المملكة العربية السعودية ودَعونا إلى تصحيح ما شاب العلاقات بين البلدين الشقيقين من شوائب خلال الفترة الماضية، وشدّدنا في البيان الوزاري على أنّ من أولويات حكومتنا العمل على استعادة العلاقات والروابط التاريخية بين لبنان واشقائه العرب”.

وأضاف: “كما عبّرنا وشدّدنا قبل يومين على أنّ موقف وزير الإعلام جورج قرداحي، الذي أعلنه قبل توليه مهامه الوزارية لا يمثل رأي الحكومة، وأكدنا حرصنا على العلاقات اللبنانية- الخليجية، وتمنّينا أن تستعيد العلاقات اللبنانية – السعودية خصوصا واللبنانية- العربية عموما متانتها”.

وقال ميقاتي: “إننا نأسف، بالغ الأسف لقرار المملكة ونتمنى أن تعيد قيادة المملكة، بحكمتها، النظر فيه، ونحن من جهتنا سنواصل العمل بكل جهد ومثابرة لإصلاح الشوائب المشكو منها ومعالجة ما يجب معالجته”.

كما توجّه ميقاتي “من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ومن ولي عهده الامير محمد بن سلمان بخالص آيات التقدير والاحترام ونعرب لهم عن رفضنا الشديد والقاطع الى كل ما يسيء للعلاقات الأخوية العميقة مع المملكة العربية السعودية والتي وقفت إلى جانب الشعب اللبناني دائماً في مواجهة تحدياته الكبيرة على مدى عقود طويلة”، مؤكداً “تمسكنا بكل الروابط الاخوية المتينة وعلى سعينا الدؤوب من اجل الحفاظ على أفضل العلاقات الاخوية مع المملكة العربية السعودية والاخوة في مجلس التعاون الخليجي”.

كما ناشد “الأخوة القادة العرب العمل والمساعدة على تجاوز هذه الأزمة من أجل الحفاظ على التماسك العربي في هذه الظروف الدقيقة التي تعيشها أوطاننا وشعوبنا. وإننا مستمرون في اجراء الاتصالات لمعالجة الازمة وتداعياتها”.

Digiqole ad

اخبار ذات صلة

الغد برس

مجانى
عرض