رئاسة الجمهورية تدين الاعتداء الذي تعرضت له قوات البيشمركة في دهوك

رئاسة الجمهورية تدين الاعتداء الذي تعرضت له قوات البيشمركة في دهوك

بغداد/

ادانت رئاسة الجمهورية، اليوم الاحد، الاعتداء الذي تعرضت له قوات البيشمركة في دهوك، فيما اكدت سحب القوات التركية من اراضي كردستان والموصل.

وذكر الناطق باسم رئاسة الجمهورية في بيان، انها “تُتابع التطورات المقلقة في إقليم كردستان، وتدين الهجوم الذي تعرضت له قوةٌ من البيشمركة في محافظة دهوك يوم امس، والذي راح ضحيتَهُ عددٌ من الشهداء والمصابين”.

وشدد الناطق باسم رئاسة الجمهورية على “ضرورة توقف مثل هذه الاحداث المؤسفة”، منوّهاً الى أن “التواجد العسكري لحزب العمال الكردستاني داخل الأراضي العراقية، بما في ذلك إقليم كردستان، غير قانوني ويجب العمل على وضع حدٍّ لهذه التجاوزات المخلة باستقرار العراق وأمن مواطنيه، حيث أن الدستور العراقي لا يسمح باستخدام الاراضي العراقية منطلقاً لتهديد أمن الجيران”.

واكد على “اهمية منع انتهاك السيادة العراقية، وسحب القوات التركية الموجودة في مناطق الإقليم والموصل، والتي تُعتبر انتهاكاً لمبدأ حسن الجوار، ومخالفة للأعراف والمواثيق الدولية”، مبينا ان “الهجوم الاخير على مناطق مخيم مخمور تصعيدٌ خطير يعرّض حياة المواطنين للخطر بما فيهم اللاجئون، ويتنافى مع القانون الدولي والانساني”.

ولفت الى “تعزيز العلاقات مع الجارة تركيا على أساس المصالح المشتركة وحلّ المشاكل الحدودية والملفات الأمنية عبر التعاون والتنسيق، ورفض الممارسات الأحادية الجانب في معالجة القضايا العالقة، ووجوب احترام السيادة العراقية”، مشيراً الى “رفض العراق المستمر بأن يكون ساحة صراع الاخرين والتعدي على سيادته، كما يرفض ان يكون منطلقاً للعدوان على أي احد”.

اخبار ذات صلة