فيسبوك تبدأ بتصحيح المعلومات الخاطئة لدى الأطفال بشأن لقاح كورونا

فيسبوك تبدأ بتصحيح المعلومات الخاطئة لدى الأطفال بشأن لقاح كورونا

متابعة/
بدأت شركة “فيسبوك” الأمريكية للتواصل الاجتماعي في استهداف الأطفال من أجل توعيتهم بشأن الأخبار الخاطئة بشان اللقاح المضاد لفيروس “كورونا” المستجد.
وقالت في بيان رسمي لها إنه في الأسابيع المقبلة سترسل رسائل تذكير موجزة باللغتين الإنجليزية والإسبانية للمستخدمين في أمريكا بأن لقاح فيروس كورونا أصبح متاحا الآن للأطفال.
وستتضمن هذه التذكيرات رابطا يساعد المستخدمين الصغار في العثور على أقرب موقع تطعيم لهم.
وأضافت شركة “فيسبوك” في بيانها أنها ستعمل على محاربة المزاعم التي تفيد أن لقاحات (كوفيد-19) للأطفال غير متاحة، وأن لقاح الأطفال لم يتم اختباره، وكذلك حذف أي شائعات تشير إلى أن لقاحات كورونا قد تقتل الأطفال أو تؤذيهم بشكل خطير، وأنها ليست فعالة لهم على الإطلاق، وأن أي شيء آخر غير لقاح (كوفيد-19) يمكن أن يلقح الأطفال ضد الفيروس التاجي.
وجاء إعلان “فيسبوك” الأخير بشأن مكافحة الأخبار الكاذبة عن لقاح فيروس كورونا للأطفال بعد فترة وجيزة من موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام لقاح “فايزر” في حالات الطوارئ للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة والحادية عشرة.
وأوضح “فيسبوك” أن مكافحته للمعلومات الخاطئة عن اللقاحات هي جزء من جهد مستمر بالشراكة مع مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ومنظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية الأخرى.
وفي هذا الإطار، أعلن “فيسبوك” أنه أزال أكثر من 20 مليون معلومة خاطئة عن لقاح كورونا عبر “فيسبوك” و”إنستغرام” منذ بداية انتشار الوباء العام الماضي، كما أنها حظرت 3000 حساب ومجموعة وصفحة لخرقها مرارا سياسات المعلومات الصحية المضللة.

Digiqole ad

اخبار ذات صلة

الغد برس

مجانى
عرض