عمليات غرب نينوى تنفي عودة (البكاكا) إلى قضاء سنجار

عمليات غرب نينوى تنفي عودة (البكاكا) إلى قضاء سنجار

بغداد/

نفت قيادة عمليات غرب نينوى، اليوم السبت، ما أشيع من أنباء بشأن عودة حزب العمال الكردستاني (البكاكا) إلى قضاء سنجار، فيما كشفت عن وعود لرئيس مجلس الوزراء خلال زيارته القضاء.
وقال قائد عمليات غرب نينوى اللواء الركن جبار الطائي، إن “الحديث حول عودة (البكاكا) الى قضاء سنجار مجرد شائعات يطلقها المغرضون هنا وهناك”، مبيناً أن “الوضع في سنجار مستقر حتى هذه اللحظة والاتفاقية الأمنية مستمرة بالتطبيق، ولكن هناك بعض التلكؤ في التنفيذ بسبب الإجراءات الادارية”.
وبشأن المانع الحدودي المقام على الحدود السورية ضمن قاطع عمليات غرب نينوى، أشار الطائي إلى أن هذا المانع “المتمثل بالخندق الشقي بعمق 3 أمتار وعرض 3 أمتار كذلك، ثم المانع المنفاخي الثنائي، ومانع (بي آر سي)  قد ساعد كثيراً في الحد من عمليات التسلل”، لافتاً إلى أن “في حالة إكمال هذا المانع بالكامل فسيحقق منعاً تاماً لحالات التسلل، ما يجري الآن لعبور الحدود هو عبور بعض العوائل السورية التي تجتاز الحدود ويتم إلقاء القبض عليها وتسليمها إلى الأجهزة الأمنية حسب الاختصاص”.
وأشار إلى أن “هذه العوائل تعلم أنه سيتم إطلاق سراحها بعد مدة ليتم التقاطها من قبل بعض المنظمات الإنسانية مما يسهل خروجها من الجانب السوري”، موضحاً أن “هذا الأمر يشجع العوائل على العبور رغم التحذيرات التي تطلقها القطعات والإشارات التي تمنعهم”.
وفيما يخص زيارة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي إلى سنجار ذكر قائد عمليات غرب نينوى، أنها “من أولى الزيارات بهذا المستوى، وهنالك ارتياح كبير من المواطنين تجاه هذه الزيارة”، مبيناً أن “المواطنين عدوا الزيارة رسالة اهتمام من قبل الحكومة بشؤون قضاء سنجار وتطويره”، مشيراً إلى أنه “رئيس الوزراء ادلى بأحاديث مختلفة خلال زيارته ولقاءاته مع المواطنين، ووعد بالمباشرة بتطوير القضاء والاستمرار بتطبيق الاتفاقية الأمنية، فضلاً عن وعده بإنشاء متحف يخلد شهداء الإخوة الإيزيديين في سنجار، كون القضاء يمثل جزءاً مهماً من العراق وعلامة بارزه في تاريخه

Digiqole ad

اخبار ذات صلة

الغد برس

مجانى
عرض